image
image
image
العودة إلى المدونة

النظام الأوروبي لمعلومات السفر والتصريح (إتياس): كيف يؤثر هذا النظام على برامج الجنسية عن طريق الاستثمار؟

المؤلّف
تاريخ النشر: أبريل 13, 2021 | تاريخ التحديث: مايو 5th, 2021
By أبريل 13, 2021 مايو 5th, 2021 No Comments

إن السبب الأساسي الذي يجعل الأفراد ذوي الملاءة المالية يتقدمون بطلب على برامج الجنسية عن طريق الاستثمار في دول منطقة الكاريبي وجنوب المحيط الهادي هو الوصول غير المقيد لمنطقة شنغن دون الحاجة إلى التقدم على البرامج الأوروبية التي قد تكون أكثر تكلفة و تستغرق المزيد من الوقت. 

نظراً لوجود عدداً كبيراً من الناس الذين يمكنهم السفر بحرية إلى منطقة شنغن دون تأشيرة، يتم تنفيذ النظام الأوروبي لمعلومات السفر والتصريح (إتياس) لإدارة الذين يدخلون حدود الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن بشكل أفضل. يرجع ذلك إلى المخاوف الأمنية الأخيرة المتعلقة بالإرهاب وأزمات المهاجرين لذلك أعلن الاتحاد الأوروبي عن هدفه في جعل السفر داخل حدوده تجربة أكثر اماناً للجميع. 

في هذا المقال سنناقش كيف سيتأثر مواطنو منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذين يرغبون بالتقدم بطلب على الجنسية الكاريبية أو فانواتو عن طريق الاستثمار بالنظام الأوروبي لمعلومات السفر والتصريح (إتياس).  

 

ما هو النظام الأوروبي لمعلومات السفر والتصريح (إتياس 

يعتبر نظام إتياس نظام الكتروني وتم إنشاؤه لتتبع المواطنين الأجانب الذين لا يحتاجون إلى تأشيرة لدخول منطقة شنغن، وهم الذين يحملون جواز سفر من دول مثل فانواتو وسانت كيتس ونيفيس وغرينادا والعديد من الدول الأخرى. 

 

مقال ذو صلة: الحصول على الجنسية الثانية من غرينادا أسرع مما تتوقع 

 

بدأت الإجراءات القانونية في تنفيذ نظام إتياس عام ٢٠١٦، وسيتم إطلاق النظام بشكل رسمي في يناير ٢٠٢٢. في البداية سيكون التقدم بطلب على هذا النظام غير الزامياً لكنه سيكون إلزامياً لجميع المواطنين من دول خارج الاتحاد الأوروبي في بداية يناير ٢٠٢٣. 

Champs Elysees & Famous Arc de Triomphe in Paris

بعد الانتهاء من ملء استمارة الطلب عبر الانترنت، سيقوم النظام بإجراء فحوصات ضد أنظمة معلومات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالحدود والأمن.  

سيخضع جميع المتقدمين على نظام إتياس لفحص أمني مفصل لكي يتم التحديد إن كان يمكنهم دخول دول منطقة شنغن. يعمل هذا النظام على إعطاء تصاريح سفر للذين لا يشكلون تهديداً أمنياً عند دخولهم الاتحاد الأوروبي حيث يقوم بجمع وتتبع وتحديث المعلومات الضرورية المتعلقة بالزوار الذين يدخلونها. 

لماذا تم إنشاء هذا النظام؟ 

السبب الرئيسي في إنشاء نظام إتياس هو لزيادة الأمان في الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن وللحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين والمسافرين في دول أعضاء الاتحاد الأوروبي. 

يعمل نظام إتياس على معرفة إن كان الشخص يشكل تهديداً على أمن دول منطقة شنغن عند رغبته بالسفر إلى أوروبا، ويعمل أيضاً على تقليل المخاوف الأمنية وذلك من خلال أنظمة تعمل على جمع معلومات وبيانات خاصة بهؤلاء الأشخاص وسيتم منع الأشخاص الذين يشكلون خطراً أو تهديداً على الدول من الدخول وذلك لتجنب المشاكل التي قد من الممكن أن تحصل عند دخولهم البلاد. 

 

قد يعجبك أيضاً: لماذا يجب على الأفراد ذوي الملاءة المالية التقدم بطلب على جنسية كومنولث دومينيكا عن طريق الاستثمار؟ 

 

إضافةً للحماية التي يوفرها نظام إتياس لمواطني الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن، يوفر أيضاً الحماية والأمان للزوّار المسافرين من خارج الاتحاد الأوروبي. هذه الخاصية تعتبر من الأشياء الجذابة للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار حيث يوفر الأمان والسلامة للأفراد عند سفرهم إلى منطقة شنغن. 

European Travel Information and Authorisation System (ETIAS)

بفضل نظام إتياس، ستتلقى الحكومات المعلومات الحيوية اللازمة لتقييم المخاطر المحتملة عند سفر الأفراد إلى الاتحاد الأوروبي. 

ما هي الفوائد التي يمنحها نظام إتياس للمسافرين إلى أوروبا؟ 

يعمل نظام إتياس على تعزيز الأمن وسيساعد دول الاتحاد الأوروبي وشنغن والمسافرين أيضاً في التالي: 

  • تقليل الإجراءات وعمليات التقديم 
  • تحسين إدارة حدود دول الاتحاد الأوروبي  
  • المساعدة في كشف وتخفيض كمية الجرائم والإرهاب  
  • عرقلة الهجرة الغير قانونية 
  • تعزيز سياسية التحرر من التأشيرة في الاتحاد الاوروبي 

وبكل بساطة، يجعل نظام إتياس السفر إلى الاتحاد الأوروبي أقل صعوبة وتجربة أكثر أماناً للجميع. 

من الذي يحتاج إلى النظام الأوروبي لمعلومات السفر والتصريح (إتياس 

سيحتاج المواطنين من خارج دول الاتحاد الأوروبي الذين يستطيعون الدخول بدون تأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن إلى التقدم بطلب على نظام إتياس. 

في الوقت الحالي، تحتاج ٦٢ دولة للحصول على تصريح إتياس وسيتم إضافة المزيد من الدول لاحقاً. 

ستحتاج إلى التقدم على نظام إتياس إن كنت تملك إحدى جوازات سفر الدول الآتية: 

كيف يعمل نظام إتياس؟ 

تم تصميم نظام إتياس ليكون سهل الاستخدام وأسرع في معالجة الطلبات للحفاظ على وقت المتقدمين. إن إجراءات التقدم على هذا النظام كالآتي: 

 

  • الخطوة الأولى: سيحتاج المواطنين من دول خارج الاتحاد الأوروبي المعفيين من التأشيرة تعبئة طلب إتياس عبر الانترنت والذي لا يستغرق أكثر من ١٠ دقائق لتعبئتها.  
  • الخطة الثانية: سيتعين عليك دفع رسوم الطلبات لجميع مقدمي الطلبات الذين تتراوح أعمارهم ما بين ١٨ إلى ٧٠ عاماً. وبمجرد استلام الرسوم، سيتم تقديم طلب إتياس تلقائياً.  
  • الخطوة الثالثة: ستبدأ المعالجة التلقائية للطلبات حيث سيتم التحقق من الهوية ووثيقة السفر والاجابات التي قدمها كل متقدم ضد قواعد البيانات، مثل قاعدة بيانات اليوروبول والإنتربول بالإضافة إلى فحص القواعد والقائمة المراقبة لنظام إتياس. إذا أثار طلب المتقدم أي شكوك أو ريبة عند معالجة الطلب الآلي فسيتم فحص المتقدم يدوياً بواسطة الوحدة المركزية والوحدات الوطنية الخاصة بنظام إتياس 
  • الخطوة الرابعة: سيتلقى المتقدمون بعد ذلك رداً إن تمت الموافقة على طلبهم أو رفضها. عند الموافقة على الطلب، سيحصلون على ترخيص سفر إتياس الخاص بهم والذي يدوم مدته حتى ٣ سنوات أو عند انتهاء صلاحية وثيقة السفر (أيهما يأتي أولاً). سيتلقى أغلب المتقدمين الرد على طلبهم في غضون دقائق، لكن عند رفض الطلب سيتلقى المتقدمين على مبرر الذي تم على أساسه رفض طلبهم، سيحصلون أيضاً على معلومات حول معالجة الطلبات وقرار السلطة الوطنية. قرار السلطة الوطنية يتم تلقيه في غضون ٤ أسابيع وفي حال الرفض، سيكون للمتقدمين الحق في الاستئناف.  
  • الخطوة الخامسة: قبل الصعود على متن الباص أو السفينة أو الطائرة، سوف يتم التحقق من جميع الزوار على حملهم لتصريح سفر صالحاً من إتياس 
  • الخطوة السادسة: أخيراً، بمجرد وصول المسافرين إلى نقطة العبور الحدودية لمنطقة شنغن، سيتم فحص نظام الدخول والخروج الخاص بهم ومن صلاحية تصريح إتياس. في هذه المرحلة، سيقوم موظفي الحدود بإعطاء القرار النهائي إن كان المسافر يستطيع الدخول أم لا بناءً على المعلومات المقدمة. 
The information gathered via ETIAS will allow, in full respect of fundamental rights and data protection principles, for advance verification of potential security and irregular migration.

ستسمح المعلومات التي يتم جمعها عن طريق نظام إتياس التحقق من الأمن مسبقاً والهجرة الغير قانونية (مع احترام الحقوق الأساسية ومبادئ حماية البيانات). 

ما هي تكلفة تصريح إتياس؟ 

لحسن الحظ، يفرض تصريح إتياس رسوماً ميسورة التكلفة بمقدار ٧ يورو فقط لكل طلب. لا ينطبق هذا المبلغ إلاّ على البالغين من العمر ١٨ عاماً، ولا يوجد رسوم لأي شخص عمره أقل من ١٨ عاماً. 

ما هي مدة صلاحية تصريح إتياس؟ 

وثيقة إتياس صالحة لمدة ٣ سنوات أو حتى تاريخ انتهاء وثيقة السفر (أيهما يأتي أولاً). 

ما هي الأسباب التي ستعمل على رفض طلب تصريح إتياس؟ 

من الممكن رفض تصريح إتياس لعدة أسباب ومنها: 

  • التقدم بطلب بوثيقة سفر تم الإبلاغ بفقدانها أو سرقتها أو إبطالها في نظام معلومات شنغن (اس آي اس ٢). 
  • يشكل المتقدم خطراً أمنياً على المواطنين والمسافرين في منطقة شنغن. 
  • يشكل المتقدم خطراً على الهجرة الغير قانونية. 
  • يشكل المتقدم خطراً وبائياً ضخماً. 
  • وجود إنظار من نظام معلومات شنغن بشأن رفض طلب دخول وإقامة المتقدم. 
  • فشل مقدم الطلب في الرد عند الطلب بتقديم معلومات أو وثائق إضافية خلال موعد محدد. 
  • فشل مقدم الطلب في حضور مقابلة إضافية عند الحاجة. 

هل يمكنك دخول جميع دول الاتحاد الأوروبي عند حصولك على تصريح إتياس؟ 

لا، هناك بعض الدول في الاتحاد الأوروبي ليست جزءاً من منطقة شنغن ولهذا لا يمكنك دخول هذه البلدان بتصريح إتياس. 

يمكنك زيارة بلدان منطقة شنغن فقط لمدة ٩٠ يوماً، ويجب عليك الدخول أولاً من خلال البلاد التي ذكرتها أولا في طلبك. على سبيل المثال، إن كنت تخطط للسفر من ألمانيا وبلجيكا والنمسا، والبلد الأولى التي ذكرتها في طلبك هي ألمانيا، فيجب عليك الدخول إلى ألمانيا اولاً قبل زيارة بلجيكا والنمسا. 

Aerial view of Frankfurt

أفق فرانكفورت، ألمانيا. 

هل ستحتاج إلى تصريح إتياس إن كنت تملك تأشيرة شنغن؟

لا، لا تحتاج إلى تصريح إتياس إن كان لديك تأشيرة شنغن. عند انتهاء صلاحية تأشيرة شنغن، يمكنك التقدم بطلب على تصريح إتياس إن كنت مؤهلاً لذلك. 

ما الفرق بين تصريح إتياس وتأشيرة شنغن؟ 

تعتبر عملية التقدم على تصريح إتياس آلية ومتمركزة في جميع أنحاء منطقة شنعن، بينما تأشيرة شنغن يقوم موظفو كل دولة عضو بمعالجة تأشيرة شنغن ويتم دراسة كل حالة على حدة. 

احجز استشارة مجانية 

يوفر النظام الأوروبي لمعلومات السفر والتصريح (إتياس) الأمان والحماية عند السفر بالإضافة إلى سرعة إجراءات التقديم. لذلك، لا حاجة لقلق مواطني منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذين يحملون أو يرغبون في الحصول على جنسية منطقة الكاريبي أو فانواتو أو مونتينيغرو (الجبل الأسود) عن طريق الاستثمار لأن كل شيء على حاله. 

عند التقدم بطلب للحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار، يجب التأكد من اختيار وكيل خدمات ومستشار حكومي معتمد مثل سيفوري أند بارتنرز

 

قد يعجبك أيضاً: الاستفادة من عرض الفترة المحدودة لبرنامج جنسية سانت كيتس ونيفيس عن طريق الاستثمار قبل فوات الأوان 

 

عند اختيارك لنا في هذه المهمة، يمكنك التأكد من أنك في أيدِ أمينة. شركة سيفوري أند بارتنرز هي وكيل معتمد من الحكومات منذ وقت طويل ومختص في تقديم البرامج الاستثمارية للأفراد ذوي الملاءة المالية الراغبين في الحصول على الجنسية عن طريق الاستثمار لهم ولعائلاتهم. 

وبفضل مستوانا المحترف في هذا المجال وخدمة العملاء الممتازة، تمكنا من مساعدة أكثر من ١،١٠٠ أسرة في الحصول على جواز سفر ثانِ وبمعدل نجاح ١٠٠٪. 

إذا كنت تفكر في التقدم على أي برنامج جنسية عن طريق الاستثمار أو إذا كان لديك أي استفسارات إضافية، فلا تتردد بالاتصال بنا للحصول على استشارة مجانية وسيساعدك أحد أعضاء فريقنا بالإجابة على جميع استفساراتك. 

قدّم طلبك اليوم

 

تواصل معنا من خلال:

الهاتف الأرضي: ٠٠٩٧١٤٤٣٠١٧١٧

الموبايل: ٠٠٩٧١٥٤٤٤٠٢٩٥٥

الواتس أب: ٠٠٩٧١٥٤٤٤٠٢٩٥٥

:البريد الإلكتروني [email protected]

سيغنال: ٠٠٩٧١٥٤٤٤٠٢٩٥٥

تيلغرام: ٠٠٩٧١٥٤٤٤٠٢٩٥٥

جيرمي سيفوري

حول جيرمي سيفوري

المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيفوري أند بارتنرز، واحدة من الشركات الرائدة في مجال برامج الجنسية الثانية عبر الاستثمار. تغطي الشركة المتخصصة في برامج جوازات السفر الثانية أكثر من ٢٠ دولة بما في ذلك دول أوروبا.

تقديم طلب الجنسية الثانية