image
image
image
العودة إلى المدونة

تعزز دومينيكا العلاقات الدبلوماسية مع بنغلاديش

المؤلّف
تاريخ النشر: يناير 4, 2021 | تاريخ التحديث: أبريل 26th, 2021
By يناير 4, 2021 أبريل 26th, 2021 No Comments
Dominica Strengthens Diplomatic Relations with Bangladesh

في نهاية عام ٢٠٢٠، قامت دولة دومينيكا الكاريبية بتعزيز العلاقات الدبلوماسية مع دولة بنغلاديش. ستعمل الاتفاقية على تطوير مختلف الجوانب ذات الاهتمام المشترك في كلا البلدين. اجتمعت رباب فاطمة، السفيرة والنائبة الدائمة لدولة بنغلاديش لدى الأمم المتحدة، ولورين روث بانيس  روبيرتس، النائبة الدائمة لدولة دومينيكا لدى الأمم المتحدة، في نيويورك لتوقيع الاتفاقية ولتعزيز العلاقات التي تهدف للمزيد من الازدهار والأمان في كلا البلدين.  

ستعمل هذه الاتفاقية على توسيع سوق التصدير وزيادة فرص العمل، بالإضافة الى العديد من القضايا الاقتصادية، السياسية، الاجتماعية، الثقافية، العلمية والإنسانية. 

مكافحة تغير المناخ 

تعتبر دومينيكا وبنغلاديش من الدول الرائدة في التكيف مع تغير المناخ. تشارك بنغلاديش رؤيتها بالقضاء على الفقر وتحقيق الرفاه الاقتصادي والاجتماعي للمواطنين والذي يمكن تحقيقه من خلال استراتيجية تغير المناخ. 

اقرا المزيد: الفرصة الأخيرة للاستثمار في لشبونة وبورتو قبل تطبيق اللوائح الجديدة

وفي الوقت ذاته، قامت دومينيكا في السنوات الأخيرة بخطوات كبيرة للتكيف مع تغيرات المناخ، وذلك بعد الاعصار المدمر التي شهدته في عام ٢٠١٧قامت الدولة بتنفيذ خطة عمل للحرص على تأهيل دومينيكا ضد أي كارثة محتملة قد تضرب الجزيرة في المستقبل. 

Aerial view of Dominica coast and its tropical forest

تقع جزيرة دومينيكا بين الأقاليم الفرنسية الخارجية لغوادلوب ومارتينيك. 

 

تم إطلاق وكالة مكافحة تغييرات المناخ في دومينيكا (سي آر إي أي دي)  في مارس ٢٠١٨، والتي تم تأسيسها من قبل كندا، دومينيكا والمملكة المتحدة.

ويهدف هذا التفويض الذي استمر ٤ سنين على أن تكون دومينيكا أول بلد في العالم قادرة على التكيف مع تغير المناخ. ويتم ذلك من خلال تطوير وتنفيذ خطة كاملة لمكافحة تغييرات المناخ والتعافي (سي آر آر بي) والتي احتاجت الى مجهود كبير والى عمليات إعادة اعمار معقدة

خمس نتائج مترتبة عند جعل دومينيكا دولة مكافحة لتغييرات المناخ من خلال خطة مكافحة تغييرات المناخ والتعافي: 

١. مجتمعات قوية

٢. اقتصاد قوي

٣. بنية تحتية جيدة

٤. تعزيز الوعي الجماعي

٥. تقوية أنظمة المؤسسات

 

ما الذي يجعلك تستثمر في دومينيكا؟  

أصبحت دومينيكا وجهة مرغوبة للاستثمارات الأجنبية، وهذا بسبب تواصلها المستمر في التنمية والتصنيع في المجالات الحيوية مثل الرعاية الصحية، والتعليم، والمساكن والبنية التحتية. 

تجذب المنطقة الكاريبية المستثمرين وذلك بسبب جواز السفر الدومينيكي الذي يمنح إمكانية السفر بدون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول الى أكثر من ١٤٠ دولة. 

 

Dominica Citizenship by Investment Program

يعد برنامج جنسية دومينيكا عن طريق الاستثمار قانونيا ومضمونا من قبل الحكومة منذ عام ١٩٩٣. 

ما أهمية السفر بدون تأشيرة؟ 

السفر بدون تأشيرة هو القدرة على زيارة بلد دون الحاجة للخوض في عمليات التقديم الطويلة. حيث يمكن لمواطني أي دولة السفر بدون تأشيرة وذلك عند توقيع حكومة كلا البلدين على قرار الاعفاء من التأشيرة، أو عند فتح الدولة المستقبلة حدودها من طرف واحد.

  

مقالة ذات صلة: لماذا يجب على رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالاستثمار في برامج الجنسية عن طريق الاستثمار

 

يفتح السفر بدون تأشيرة أبوابا عديدة بجانب السفر، كالأعمال التجارية والاستثمار. ويوفر برنامج جنسية دومينيكا عن طريق الاستثمار القدرة على الوصول الى البلدان المتقدمة كمنطقة شنغن والى مراكز تجارية مهمة في آسيا مثل هونغ كونغ، وسنغافورة، وكندا والمملكة المتحدة.  

 

فوائد جنسية دومينيكا عن طريق الاستثمار 

  • تقوم بالاستثمار بعد الموافقة على طلبك، وليس قبل ذلك.
  • جواز السفر الدومينيكي هو تأمين لك ولعائلتك ضد أي تقلبات شخصية، سياسية أو اقتصادية غير متوقعة.
  • السفر بدون تأشيرة وتأشيرة عند الوصول الى أكثر من ١٤٠ دولة بما في ذلك الولايات المتحدة ودول منطقة شنغن.
  • لا حاجة لأجراء مقابلة أو خبرة تعليمية أو إدارية
  • لا توجد ضرائب على مكاسب رأس المال، الهبات، الثروة والميراث: لا توجد ضرائب للغير مقيمين
  • يمكنك ضم أطفالك حتى سن ٣٠ عام
  • لا حاجة للتخلي عن جنسيتك (جنسياتك) الحالية. 

 

احجز استشارة مجانية 

سيفوري أند بارتنرز وكيل معتمد من الحكومة متخصص في تقديم البرامج الاستثمارية للأفراد ذوي الملاءة المالية الراغبين في الحصول على الجنسية أو الإقامة عن طريق الاستثمار. يتكون فريق سيفوري أند بارتنرز من مجموعة متنوعة من الخبراء الاختصاصيين والذين ينتمون إلى أكثر من ١٥ جنسية، ويتحدثون بأكثر من ٢٥ لغة، ولديهم خبرة كبيرة في برامج الجنسية والإقامة عن طريق الاستثمار. وبِفضل مستوانا المحترف في هذا المجال وخدمة العملاء الممتازة، تمكنا من مساعدة أكثر من ١،١٠٠ أسرة في الحصول على جواز سفر ثانٍ وبمعدل نجاح ١٠٠٪. ليس هناك شركة في مستوى سيفوري أند بارتنرز، حيث نقدم أفضل النتائج لتأمين مستقبلك ومستقبل عائلتك. 

 

قدّم طلبك اليوم

 

تواصل معنا من خلال:

الهاتف الأرضي: ٠٠٩٧١٤٤٣٠١٧١٧

الموبايل: ٠٠٩٧١٥٤٤٤٠٢٩٥٥

الواتس أب: ٠٠٩٧١٥٤٤٤٠٢٩٥٥

:البريد الإلكتروني [email protected]

سيغنال: ٠٠٩٧١٥٤٤٤٠٢٩٥٥

تيلغرام: ٠٠٩٧١٥٤

جيرمي سيفوري

حول جيرمي سيفوري

المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سيفوري أند بارتنرز، واحدة من الشركات الرائدة في مجال برامج الجنسية الثانية عبر الاستثمار. تغطي الشركة المتخصصة في برامج جوازات السفر الثانية أكثر من ٢٠ دولة بما في ذلك دول أوروبا.

تقديم طلب الجنسية الثانية